هذا ما كشفت عنه عبر قصة إنستغرام.

يبدو أن العلاقة بين مغني الراب بوشيدو وشريكه السابق عرفات أبو شاكر تدمرت على نحو لا يمكن تداركه. فبعد انفصالهما في شهر مارس/آذار وهجوم على مقهى لعرفات في شهر يونيو/حزيران، يبدو الوضع متوتراً.

زوجة بوشيدو، آنا-ماريا فيرشيشي، عادت للتعليق مجدداً، لتطرح وجهة نظرها حيال الأمر في قصة إنستغرام على حسابها.

Bushido und Ehefrau Anna-Maria Foto: bush1do / Instagram

وافترضت أن عرفات سيخطط لعمل انتقامي ضد بوشيدو وتساءلت فيما إذا كان لديه مخطط للقتل حتى. وبدا وكأنها تعتقد بأن عرفات يريد تخريب صدور ألبوم بوشيدو الجديد “ أسطورة - Mythos “، المنتظر أن يصدر في الثامن والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر الحالي.

وتابعت في منشور ثان وأكدت على أن حماية أطفالهم ما زال يأتي في المقام الأول، مشيرة إلى أنها ستعمل على وضع عرفات في السجن. ولا يُعد من المسموح لعرفات الاقتراب من بوشيدو وعائلته حالياً، إذ تخشى الشرطة من وجود خطورة من ذلك.

وبات شريك بوشيدو الجديد، أشرف رمو، وهو أيضاً يتحدر من عشيرة عربية في برلين.

Quelle: Noizz.de