هل اعتقدت حقًا أنها ستفلت من دون عواقب؟

أليس هذا حلم كل إنسان؟ أن يتفقد حسابه البنكي ذات يوم ليعثر على مليون يورو بدون سبب؟ هذا بالضبط ما حدث مع الطالبة "سيبونغيلي ماني" من جنوب أفريقيا. فبدلًا من المنحة الشهرية (95 يورو) عثرت على مبلغ (960 ألف يورو) في حسابها البنكي.

كان واضحًا انه خطأ مطبعي من الشركة المسؤولة عن تحويل مبالغ المنح الدراسية. فقد تمت إضافة أربعة أصفار إضافية على المبلغ الأصلي الذي كان سيتم تحويله لمساعدة الطالبة الفقيرة على تحمل تكاليف الدراسة.

وبدلاً من الإبلاغ عن الخطأ، ذهبت الطالبة الجامعية للتسوق. قامت بشراء ألبسة فاخرة وهاتف ذكي جديد كما أقامت حفلة ضخمة لأصدقائها لتنفق على ذلك عشرات الآلاف.

لكن عملية الاحتيال هذه لم تكن مثالية كما نرى في الأفلام. فبعد حوالي ثلاثة أشهر انتبهت السلطات الى الخطأ واستعادت النقود المتبقية من المبلغ. كما ستقف الطالبة أمام المحكمة في شهر يوليو بتهمة السرقة.

المصدر: Noizz.de

Quelle: Noizz.de