تعد متاجر كـ”TK Maxx” زبائنها بتوفير بضائع ذات علامات تجارية معروفة بأسعار رخيصة. وهكذا تكتب الشركة المذكورة على موقعها الإلكتروني أنها تعرض بضاعة أرخص بما يصل إلى ٦٠٪ من السعر الموصى به.

وتشهد أعمال ”TK Maxx” توسعاً ملحوظاً، إذ افتتحت في العام ٢٠٠٧ أول فرع في ألمانيا، وبات عدد الفروع في الأثناء ٩٣. ولدى الشركة حالياً قرابة ٥٠٠ فرع في كل أوروبا، التي تتواجد عادة في وسط المدن حيث تكون نسبة الزبائن العابرين كبيرة.

لكن هل ملابس متاجر كـ”TK Maxx" و"Saks off 5th" رخيصة بالفعل.

شكك تقرير لمجلة المستهلكين “ماركتجيك” التي تعرض على قناة “إس في إر” في ذلك.

اختبار 'TK Maxx': بضائع من الدرجة الثانية وأسعار أصلية مشكوك في أمرها

تبين بالمقارنة أن الكثير من البضائع ذات العلامات التجارية الشهيرة في 'TK Maxx' هي من الدرجة الثانية B، أي أنها قد تضم أخطاء صغيرة، وبالتالي لا يمكن عرضها في غالبية المتاجر الاعتيادية. هذا ما يجعل المقارنة بين الأسعار صعبة ومن الصعب الادعاء بأن البضاعة أرخص بما يصل إلى ٦٠٪ من السعر الموصى به ،إذ ينطلق الزبائن في هذه الحالة من كون البضاعة لا تعاني من عيوب.

كما لا تتطابق في كثير من الأحيان الأسعار الأصلية المكتوبة على بطاقات البضائع لدى 'TK Maxx'، مع المبلغ الذي يدفعه المرء لدى شراء البضاعة من متاجر العلامات التجارية الشهيرة بشكل مباشر.

وضرب التقرير التلفزيوني المذكور مثالاً ببنطال جينز من علامة “Tigha” تم شرائه بسعر ٦٠ يورو لدى 'TK Maxx’، وكُتب أن سعره الأصلي يقارب الـ ١٧٠ يورو. إلا أن سعره (المخفض) كان على الموقع الرسمي للعلامة التجارية تلك ٨٥ يورو تقريباً، والسعر الأصلي ١١٠ يورو لا ١٧٠ يورو كما كتبت 'TK Maxx’.

وإلى جانب ذلك، لاحظ البرنامج التلفزيوني أن الكثير من العلامات التجارية لدى 'TK Maxx’ بالكاد معروفة، وبعضها لا تملك موقعاً إلكترونياً حتى.

وتقف وراء علامة „TJX“ مثلا 'TK Maxx’ نفسها. وعلقت 'TK Maxx’ على ذلك بالقول إن بعض البضائع التي تعرضها تُصنع من قبلها، ويتم تصميم بعضها الآخر من قبل خبراء الموضة لديها، مدعية أن غالبية تشكيلة البضائع لديها هي ذات العلامات التجارية الشهيرة.

وتقول المصممة “تو انه نغين” من معهد تصميم أزياء في دوسلدورف لـ“ماركتجيك” إن جودة العلامات التجارية غير المعروفة لدى 'TK Maxx’ ضعيفة. إلا أن جودة بعض البضائع المتوفرة لدى المتجر المذكور تماثل تلك التي لدى العلامات التجارية الشهيرة.

على أية حال، يستحق الأمر مقارنة الأسعار قبل الشراء، لأن المتاجر التي تعد بتوفير السلع بأسعار مخفضة لا تفي دائماً بذلك.

المصدر: بزنس انسايدر ألماني

Quelle: Noizz.de