تم تأمين أكثر من 10.000 من السكان المحليين كما تم إيقاف بعض وسائل المواصلات. ليتم الانتهاء مساء اليوم من عملية التفكيك بنجاح.

بعد الانتهاء من عملية تفكيك القنبلة ,  أعلن مجلس مدينة بوتسدام عن فتح المنطقة المغلقة داخل المدينة من جديد . قبل ذلك صدر انفجار ضخم نتيجة تفجير صاعق القنبلة .

ليتمكن بعد ذلك السكان العودة إلى منازلهم والموظفين إلى أماكن عملهم كما عادت حركة السير إلى حالتها الطبيعية التي كانت قد أُقفت منذ صباح اليوم.

اضطر حوالي 10000 من سكان مدينة بوتسدام إلى ترك منازلهم كما اضطر 200 من كبار السكان على إخلاء مركز ايوائهم ليتم نقلهم من قبل الدفاع المدني في المدينة إلى أماكن آمنة . وبعد الظهر تمكنوا جميعاً من العودة إلى حياتهم الطبيعية.

لم يرغب جميع سكان بوتسدام بترك منازلهم طوعاً . حيث قالت متحدثة باسم مجلس المدينة فريدريكا هيرولد " لقد كان الأمر مقلقاً ومخيفاً بعض الشيء وخاصة بالنسبة لكبار السن من السكان مما اضطر الى استعمال الضغط عليهم لاجبارهم على ترك منازلهم " وإحدى الحالة اضطرت قوى الدفاع المدني لخلع الباب لإخراج سيدة كانت قد رفضت ترك شقتها.

وقد أدت عملية تفكيك القنبلة الى اغلاق داخل المدينة بشكل كامل . بما في ذلك من مدارس ومكاتب حكومية.

تم اغلاق محطة القطار الرئيسية ومجلس النواب في المدينة

لقد وصلت مساحة الحظر لأكثر من 800 متر ضمت مدارس ورياض أطفال ومأوى للعجزة واحد اكبر اوتيلات المجانية ومسبح "blu"

وكان قد تم العثور القنبلة الأمريكية التي وصل وزنها إلى 250 كيلوغرام في أرض تابعة لأحد بنوك المدينة مقابل  محطة القطارات الرئيسية. ما ادى الى ايقاف بعض رحل القطارات

وفي هيرمس دورف "في برلين" تم تفكيك قنبلة أخرى

كما اضطر الالاف من سكان المنطقة لترك منازلهم وأماكن عملهم إلى حين الانتهاء من تفكيك القنبلة " 250 كيلوغرام" بعد ظهيرة اليوم الاربعاء.

تم ايقاف القطار بين Frohnau و Waidmannslust . ليتم اعادة تشغيله حوالي الساعة 12:15 ظهراً

Quelle: Noizz.de