من المفترض أن يتم افتتاح فرع ستاربكس في واشنطن في شهر أكتوبر/تشرين الأول.

بعد أن افتتحت سلسلة المقاهي العملاقة ستاربوكس، “فرع الإشارة” في العاصمة السنغافورية كوالالمبور منذ عامين، تعتزم الشركة توظيف ٢٤ أصماً ومصاباً بثقل السمع في الفرع الذي تعتزم افتتاحه في واشنطن، على أن يكونوا متقنين للغة ”ASL”، لغة الإشارة الأمريكية.

https://www.youtube.com/watch?v=PcSnNMSkbf4

وإلى جانب ذلك، يفترض أن يتم تجهيز الفرع على نمط ما يُسمى “ديف سبيس”، وهي أثاث ومفروشات خاصة تسهل التواصل بين الأشخاص الصم. فعلى سبيل المثال يجب أن تصمم الغرف على نحو يوفر مصادر متعددة للضوء. ويعد الضوء المنتثر مثالياً للتعرف وفهم لغة الإشارة، فيما يخلق الضوء الساطع ظلالاً ويصعب التواصل بين الصم.

وعلاوة على ذلك، ستزود ستاربوكس موظفيها بألبسة ملائمة.  فسيرتدي موظفو القهوة الصم على سبيل المثال مآزر طُبع عليها إشارات “ستاربوكس” بلغة الإشارة الأمريكية، فيما سيرتدي الندل القادرين على السماع مآزر عليها إشارة”I”.

ومن المفترض أن يقع المقهى قرب جامعة “غالاوديت”، الخاصة بالصم وثقيلي السمع. وأصبحت الجامعة تلك مشهورة عالمياً في العام ١٩٨٨، عبر حملة “رئيس أصم الآن” التي طالب فيه الطلاب بتعيين مرشح أصم رئيساً للجامعة، ونجحوا في مسعاهم. وكانت تلك لحظة هامة لكفاح مجتمع الصم في سبيل الحصول على الاعتراف وتقرير المصير.

  • Quelle:
  • Noizz.de