وصلت إلى القنصلية الأمريكية في برلين صباح الخميس رسالة مشبوهة. وأبلغ العاملون هناك الشرطة على الساعة التاسعة والنصف.

وكان المرسل معروفاً لدى القنصلية والشرطة أيضاً، لأنه كثيراً ما أرسل ظروفاً تحتوي على بودرة بيضاء أو تهديدات إلى مختلف السياسيين والسفارات. لذلك تم تصنيف الرسالة على أنها مشبوهة.

شرطة حماية الدولة تحقق

وعند تفحص الرسالة تبين أن محتواها غير ضار، ولم تحتوي على بودرة بيضاء، بل على خطاب “دون محتوى يعاقب عليه القانون”. وتولت شرطة حماية الدولة التحقيق.

وأكدت متحدثة باسم السفارة رداً على استفسار من صحيفة “بيلد” أنهم تلقوا ظرفاً مشبوهاً وسلموه فوراً للشرطة الألمانية.

وكان قد تم إرسال طرود صغيرة إلى عدة سياسيين بارزين في الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية، تحتوي وفقاً لتقديرات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي على قنابل أنبوبية على الأرجح.

ومن بين من تم إرسال الطرود لهم، الرئيس السابق باراك أوباما ووزيرة الخارجية السابق هيلاري كلينتون والنجم الهوليوودي روبرت دي نيرو، أحد منتقدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

(بي تزت)

  • Quelle:
  • Noizz.de