قامت منظمة شباب الحزب البديل لألمانيا "AFD" بطباعة قمصان كتب عليها "نادي صيد ميركل"...

تحمل القمصان اللون الرمادي وشعاراً مكوناً من مسدسين وصلبان.

والمقصود بهذه العبارة، ما قاله زعيم الحزب السابق "الكسندر غاولاند" مباشرة بعد ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية العام الماضي. اذ قال: "سوف نطارد ميركل".

في اجتماع مجلس "شباب الحزب البديل لألمانيا" في براندبورغ. تم إعادة هذه العبارة التي قالها "غاولاند". والتي كانت لكثير من أعضاء الحزب عدوانية الى حد كبير. حتى بالنسبة للمتحدثة السابقة باسم الحزب "فراوكي بيتري" التي رأت بأن الخطاب يحمل عبارات عدوانية شديدة. رغم ذلك، قرر شباب الحزب في اجتماعهم طبع هذه العبارة على قمصان ليقوموا ببيعها لاحقاً.

تمت مناقشة التصميم في الاجتماع، ليقوم أحدهم باقتراح فكرة القمصان. تعتبر الخلفية التي تم طبعها على القمصان وهي "الذرة" رمزاً للنازية في النمسا، فقد تم استعمالها في ثلاثينيات القرن الماضي كإشارة للعضوية في الحزب النازي فيما تم منع بقية الرموز الأخرى. لا عجب أن يستمد هذا الحزب اليمني المتطرف أفكاره من هذه الرموز النازية.

أما أعضاء "شباب الحزب" يرون تفسيراً مختلفاً. يقول "هولوخ" رئيس المجموعة: "ان زهرة الذرة كانت رمزاً للحرية والوحدة، وخاصة في القرن التاسع عشر. نحن لا نرى أي شيء سيء فيها انها مجرد رمز".

وفقا للحزب، ان أول 25 نسخة من القمصان سوف تكون للأعضاء فقط. ولاقت الفكرة قبولاً كبيراً من مؤيدي الحزب بعد ان قاموا بنشر صورة للقميص على صفحتهم على الفيسبوك. لذلك قرروا انتاج المزيد من القمصان وبيعها لمحبي الحزب.

كما قامت لاحقاً المجموعة بمشاركة مقال احدى الصحف عن القميص على صفحتها على الفيسبوك بحفاوة كبيرة تحت شعار "لقد بدأ موسم الصيد".

المصدر: Noizz.de

Quelle: Noizz.de