كان عرفات زعيم عشيرة أبو شاكر ومغني الراب بوشيدو يقودان سوية يوماً ما علامة “إرسغوتريونغه” الغنائية. لكن منذ مايو/أيار العام ٢٠١٨ افترق الصديقان والشريكان السابقان. وهكذا بات بوشيدو وحده يشرف على العلامة.

إلا أنه ومنذ أن ترك كابيتال برا أيضاً بعد فترة قصيرة “إرسغوتريونغه”، وجه وسط الراب الألماني انتقادات لبوشيدو، الألماني- التونسي الأصل، بمن فيهم مغنيين كـ” إل إكس” و”موتريب”.

وفي الوقت الذي ما زال بوشيدو يتعرض لانتقادات يحاول عرفات توطيد موقعه في سوق الموسيقى. فبعد رفع مذكرة التوقيف ضد زعيم العشيرة بعد أسبوعين من السجن فقط، يهتم بعلامته الجديدة “S44“.

وكان علي بوماية أول عضو في العلامة، ويبدو أنه لاس يعمل مع أبو شاكر مجدداً وفقاً لموقع “هيبهوب.دي أي”. كشأن الإضافتين الجديدتين، والمغنين غير المعروفين بالر ودودي.

لكن يبدو أن العلامة ليست مصدر الدخل الموسيقي الوحيد لأبو شاكر. فبحسب سجل براءات الاختراع والعلامات التجارية الألماني، ضمن عرفات لنفسه في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي حقوق اسم و الاسم التجاري “شيندي”.

وليس هذا فحسب، بل أنه بصدد تسجيل علامات سامارا -كذلك موجود لدى “إرسغوتريونغه”- وكابيتال برا لديه.

لكن يبقى الأمر مفتوحاً على كل الاحتمالات، فيما يتعلق بما يكمن خلف ذلك. الأكيد في الأمر هو أن أبو شاكر يريد مزاحمة ألد أعدائه بوشيدو عبر علامة “S44”.

أما إن كان سينجح ذلك عبر من تعاقد معهم حتى الآن، فيمكنكم أن تقرروا ذلك عبر سماع ما يلي:

علي بوماية

لاس

بالر

دودي

Quelle: Noizz.de