كم ستكون فاتورته يا ترى؟؟؟

رجل من "زالتسغيتر" قام بترك المياه مفتوحة في حوض الاستحمام، المغسلة والمرحاض لمدة عام. والنتيجة: هدر نحو سبعة ملايين لتر من الماء.

و دعت ادارة السكن الشرطة بعد فاتورة المياه التي تبلغ قيمتها 10.800 يورو، وتخشى من حدوث اضرار فى المنزل الذي تسكن به عدة عائلات. وبالإضافة إلى ذلك قال أحد الجيران لصاحب البناء أن المياه بدأت تدلف من السقف.

أمام باب مُهدر المياه تمكن المسؤولين سماع ضوضاء عالية، ولكن رفض الرجل فتح الباب.

ثم دخل رجال الشرطة الشقة بعد الاستعانة بخبير فتح الاقفال. ضرب الرجل الضباط وأصاب ثلاثة منهم إصابات خفيفة.

وقال المحققون أن الرجل البالغ من العمر 31 عاما قد تلاعب بالصرف حيث أن الأضرار الهائلة الناتجة عن هذه المياه قد أصابت المبنى بأكمله.

ولم تقل الشرطة شيئا عن كلفة الأضرار المادية.

وقد ذهب الرجل إلى عيادة نفسية للفحص في المشفى.

An dieser Stelle findest du Inhalte von Drittanbietern
Um mit Inhalten von Drittanbietern zu interagieren oder diese darzustellen, brauchen wir deine Zustimmung.

بالمناسبة: في قصة سابقة... تعامل جد بشكل مختلف تماما بالمياه، حيث بنى مسبحاً لأولاد الجيران حتى لا يشعر بالوحدة.

  • Quelle:
  • Noizz.de