التعصب لمصنع جعة معين وصل إلى مستوى جديد !

كان لشغف رجل يبلغ من العمر ٤٣ عاماً بالبيرة المحببة لديه أن يكون مؤثراً، لولا أنه بات مخيفاً في الوقت نفسه.

واتصل الرجل المهووس ببيرة “شتيرني” مع مركز التوزيع في سلسلة متاجر نيتو، مقدماً شكوى، بعد بحثه دون جدوى عن البيرة التي تنتجها شركة شتيرنبرغ، في فرع نيتو الذي يديره أحد المقربين منه.

وهدد في الشكوى بإحراق فرع نيتو في بلدة غروسينهاين في ولاية ساكسونيا، إن لم يحصل على “شتيرني” هناك. واستبعدت الشرطة في ساكسونيا في بيان لها أن يكون كلام الرجل جدياً.

وتمكنت الشرطة من العثور عليه، ومصادرة هاتفه، إلا أنه لم يحصل على “شتيرني” بعد. ربما يتوجب عليه الإستعاضة عنها ب”رادبيرغر”.

انتهى الأمر بشكل غير سار، لكن لربما تكافئه الكارما على إخلاصه الغير قابل للتزعزع للبيرة المفضلة لديه بحلم جميل، يحصل خلاله على دوش من بيرة شتيرني تحت ضوء القمر الكامل.

Quelle: Noizz.de