أخيراً سيكون هناك تنوع في الرفوف. لكن كم سيدوم هذا التنوع؟

ستعرض متاجر التجزئة “Rewe” و “ Penny“ قريباً في فروعها جزراً مقوساً، وبطاطا متشققة، وتفاحاً باهت اللون. أي أنها من نوع البضاعة التي لا تصلح عادة لتوضع في رفوف السوبر ماركت العادية والمثالية.

ويعود هذا القرار إلى الحر الشديد والجفاف في هذا الصيف، الذي ألحق أضراراً بمظهر المحصول، دون أن يغير شيئاً في الطعم والجودة، كما يؤكد المزارعون.

ويوضح أويغينيو غيدوشيو مدير البضائع الطازجة في مجموعة “Rewe” في بيان أنه كان للصيف الحار في هذا العام آثار هائلة بالنسبة للمنتجين، مضيفاً أنهم يظهرون عبر بيع الفواكه والخضار ذات العيوب الجمالية، تضامنهم مع المزارعين.

يعبر كاي دريسلمان مدير شركة “ساكسنأوبست فيرماركتونغسغزيلشافت” ذات المسؤولية المحدودة من جانبه، عن سعادته لتسويق البضاعة ذات المظهر غير المثالي أيضاً،  التي كانوا لولا ذلك سيضطروا لتقديمها بسعر أقل من قيمتها للتصنيع في المعامل.

وبهذه الخطوة توقف سلسلتا السوبرماركت هدر المواد الغذائية قليلاً.

Gemüse mit Schönheitsfehlern ist auch nur Gemüse Foto: Dana DeVolk / Unsplash

ومن المفترض أن تتواصل هذه المبادرة من حيث المبدأ حتى مطلع العام ٢٠١٩. لكن لن تُحل عبر ذلك مشكلة هدر المواد الغذائية.

فبحسب دراسة “الرمي الأكبر (في القمامة)” للصندوق العالمي للطبيعة في العام الماضي، ينتهي الأمر بأكثر من ١٨ مليون طن من المواد الغذائية كل عام في ألمانيا في القمامة. هذا يكافىء تقريباً ثلث الاستهلاك الغذائي الحالي من ٥٤.٥ مليون طن.

ويكافح الهدر على نحو مستدام في فرنسا عبر قانون يمنع على محال السوبرماركت التي تزيد مساحتها عن ٤٠٠ متر مربع، رمي الغذاء. وتعد هذه المحال منذ عامين ملزمة بالتبرع بالمواد الغذائية غير المباعة والتي ما زالت قابلة للأكل لواحدة من ٥ آلاف منظمة خيرية كبنوك الطعام. ويعاقب على مخالفة القانون بغرامات مالية  تصل حتى إلى ٤٥٠٠ يورو. وأظهرت دراسة لإذاعة “إن بي أر” الأمريكية أن هذا المبدأ يعمل.

وتربط شركة “تو غود تو غو” الدانماركية الناشئة عبر تطبيقها بين المطاعم والمقاهي والأفران والزبائن، الذين يستطيعون شراء ما تبقى من أطباق طعام بعد إغلاق المحال بسعر خاص. ويتوافر التطبيق في ٧ بلدان، وتم عبره إنقاذ ٧ ملايين وجبة حتى الآن، وفقاً لأصحاب التطبيق.

وجهة نظر: تعد مبادرة كل من “Rewe” و “ Penny“ بداية لطيفة وربما بمثابة انطلاقة لتنضم بقية سلاسل السوبرماركت الألمانية لها. إلا أننا نتمنى وعياً بيئياً متواصلاً وليس استدامة دعائية لافتة للأنظار فقط، يتم نسيانها عند عودة الطقس الجميل.

Quelle: Noizz.de