لم يكن لطيفًا حقًا ...

عثرت السيدة الأميركية "ميغان برنارد" من ولاية مينيسوتا على الكلب "زاز 9 أعوام" متوفيًا. والذي كان قد حصل قبل ثلاثة أسابيع فقط على لقب "أقبح كلب في العالم". ترعرع "زازا" في مأوى للحيوانات قبل أن تتبناه السيدة "برينارد" وتعطيه منزلًا جديدًا قبل خمس سنوات. لقد كان قبيحًا ومرعبًا جدًا لدرجة ان الأطفال الذين كانوا يرونه في الشارع يصابون برعب شديد كما لو انه عضهم، بحسب ما ذكرته "برنارد".

وأضافت: "إنني لا أصدق أن الأمر قد انتهى". إلا أنها ستتابع مهمتها في الدفاع عن حقوق الكلاب القبيحة وهذا هو السبب الحقيقي الذي دفعها الى اشراك "زازا" في مسابقة "أقبح كلب في العالم".

Quelle: Noizz.de