يواجه ثمانية أعضاء من المجموعة اتهامات بـ 17 حالة محاولة القتل والاتجار بالبشر وتم حتى 50 يوم محاكمة بحقهم في مدينة شتوتغارت وستستمر حتى شهر يناير العام القادم.

من هم "العثمانيون الجرمان"؟

هم مجموعة من القوميين الأتراك من محبي الروك قاموا بتأسيس ناديهم الخاص في عام 2015 وفقًا لبعض المعلومات. وكانت من أسرع النوادي الاجتماعية نموًا في أوساط محبي "الروك". تتميز المجموعة بالقوانين الصرامة والتسلسل الهرمي، ولعل منع الكحول أحد أبرز هذه القوانين. يُعرف أعضاءها بارتدائهم قمصان سوداء طُبع عليها شعار النادي "وجه عدواني ملثم بقطعة حمراء وخوذة على الرأس".

يُقدر عدد الأعضاء بحوالي 700 شخص أغلبهم من المهاجرين الأتراك وفقًا لصحيفة "Welt". أما المؤسس فهو الملاكم "محمد باجسي" الذي يجلس الآن في السجن على ذمة التحقيق.

في بداية عام 2016، كان للنادي حوالي 20 فرعًا، تسعة منها في مقاطعة "نورد راين فستفاليا" وحدها: آخن ، بيليفيلد ، بوخوم ، دورتموند ، دوسلدورف ، دويسبورغ ، إيسن ، كولن ومونستر.

تم تأسيس النادي على انه "نادي ملاكمة كلاسيكي" ولكن السلطات الألمانية شككت في الغاية من تأسيس هذا النادي، لذا يخضع الأعضاء للمراقبة في جميع أنحاء البلاد.

هل تربطهم علاقة بالرئيس التركي "أردوغان"؟

أصدرت تحقيقات صحفية قامت بها صحيفة "فرونتال 21" بأن النادي تلقى أموالًا من صديق الرئيس التركي "رجب أردوغان" المدعو "ميتين كولونك" وذلك لشراء الأسلحة. يذكر ان "كولونك" عضو في حزب العدالة والتنمية التركي وهو شخص خطير يفكر بطريقة خاصة.

  • Quelle:
  • Noizz.de