إنهما ينتميان للشخصيات الأكثر شعبية في شارع سمسم (افتح يا سمسم في النسخة العربية): إرني وبيرت (أنيس وبدر عربياً). دميتا يد مختلفتان في الشخصية، كونتا ثنائياً متجادلاً مثالياً، لمساعدة الأطفال على تعلم التعامل مع إخوانهم البشر.

إلا أن ما لم يكن يخمنه غالبية الأباء الخبراء في التربية حينذاك هو أن الشخصيتان التلفزيونيتان الذكران كانا مثليين.

وكانت الشائعات حول الميول الجنسية للصديقين المفترضين منتشرة منذ فترة طويلة. إلا أن من فجر مفاجئة الكشف عن الميول الجنسية لهاتين الشخصيتين الشهيرتين كان كاتب السلسلة مارك سالتزمان في مقابلة مع منصة “كويري”.

فعندما تمت مفاتحته بشأن العلاقة بين إرني وبيرت، أوضح أنه “كان لدي دائماً الشعور بأنني عندما كتبت إرني وبيرت بأنهما كانا كذلك”، مبيناً أنه لم يكن بوسعه التعبير عن ذلك أكثر.

وتستند شخصيتا إرني وبيرت حتى على حياة سالتزمان وشريك حياته إرني، وإن كان ذلك ليس بشكل رسمي، إلا أنه يقول:” كان هذا موجوداً في حياتي، علاقة إرني وبيرت. كيف كان بإمكاني ألا أضمن ذلك فيه”.

Quelle: Noizz.de