لقاء مغنية سوبر ستار بالساسة الألمان.

خاطبت إحدى أبرز نجمات موسيقى البوب ريهانا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على تويتر، وأحد وزرائها والمتحدث باسمها، بتغريدة تحتوى طلباً، فرد عليها شتيفان زايبرت المتحدث باسم ميركل.

وكتبت المغنية الأمريكية الفائزة بجائزة غرامي للمستشارة ووزير التنمية الألماني غيرد مولر وزايبرت، تطلب مساهمة ألمانيا في التعليم المدرسي: “هل ستنفذون وعدكم، وترفعون مساهمتكم المالية لبرنامج منظمة (غلوبال بارتنرشيب فور إديوكشن) إلى ٥٠ مليون يورو سنوياً؟ ساعدونا على الإبقاء عليه.”

ولم تتضمن التغريدة الطلب فحسب بل مديحاً إذ قالت إنها متحمسة لكون لألمانيا تعطي أولوية للتعليم.

ورد زايبرت بشكر ريهانا على رسالتها والتزامها، قائلاً إن “الوصول للتعليم حق أساسي للجميع. ألمانيا داعم نشط للتعليم لجميع الأطفال والشباب والبالغين”، مؤكداً أنهم ينوون توسيع التزامهم بخصوص التعليم في البلدان النامية.

وأكدت وزارة التنمية الاتحادية أيضاً في رد على التغريدة بشكر ريهانا على دعمها القوي، مشيرة إلى أن التعليم العالمي عنصر أساسي في إنهاء الفقر، وأن ألمانيا ملتزمة بشدة به. وأضافت الوزارة أنها تقدم أكثر من ٥٥٠ مليون يورو سنوياً للتعليم العالمي وسترفع من التزامها لمنظمة “غلوبال بارتنرشيب فور إديوكشن”.

جدير بالذكر أن ريهانا هي سفيرة “غلوبال بارتنرشيب فور إديوكشن”، وهي منظمة عالمية تركز جهودها على حصول الأطفال في البلدان الفقيرة على تعليم نوعي عالي المستوى.

Quelle: Noizz.de