كانت في طريقها إلى مالكها الجديد فيما يبدو.

فتش موظفو البضائع في مكتب الجمارك الرئيسي في مدينة فرانكفورت الألمانية منتصف شهر آب/أغسطس الماضي، مختلف الطرود والرسائل البريدية، كان بينها طرد يتواجد داخله بحسب الوصف المكتوب جهاز لمساج القدم.

وعند فتح الطرد وُجد بالفعل داخله جهاز مساج إلكتروني، لكن وعند الفحص التالي بتكنولوجيا الأشعة السينية، اكتشف الموظفون وجود مخالفات داخل الجهاز، وبالفحص الدقيق اكتشف داخلها ٤ طرود صغيرة داخلها مغلفة بأوراق الألومنيوم، وورق الكربون الأزرق. وداخل الطرود الصغيرة جميعها عُثر على كيس قماشي يحتوي على مادة كريستالية بيضاء، وكان وزن مجموع المادة قرابة ٤٠٠ غرام.

واظهر فحص المخدرات السريع أنها مادة أمفيتامين، وأسفر فحص فيزيائي آخر بجهاز خاص عن نتيجة مفادها: حبوب النشوة (أكستاسي).

يبدو أن أحدهم كان يريد تنظيم احتفال كبير بالفعل، أو مساعدة الآخرين في الحصول عليها مقابل المال.

Quelle: Noizz.de