يعد قصر شارلوتنبرغ من أجمل القصور في برلين وأكبرها وقبلة العديد من السياح المهتمين بتاريخ مدينة برلين.

ويعود تاريخ بنائه إلى نهاية القرن السابع عشر، والذي تم ليكون القصر الصيفي للملكة صوفي شارلوت زوجة الملك فريدريش الثالث ، والذي وهبها آنذاك ملكية قرية "ليتز"، التي بني فيها القصر والذي عرف بإسم "ليتزبيرغ"، و كان خارج حدود برلين في ذلك الوقت.

الملكة صوفيا شارلوت

لماذا سمي بقصر شارلوتنبرغ؟

كانت الملكة صوفي شارلوت محبة جدا للفنون والفلاسفة ، ومولعة بالشعر والموسيقى، حيث دعت كل الموسيقين والشعراء لقصرها للاستمتاع بالفن والشعر وأقامت لهم الجلسات والتي كانت تسمى بـ محكمة الموسيقين، وحتى أن زوجها الملك فريدريش لم يكن يستطيع زيارتها إلا إذا أتته دعوة شخصيا منها،وفي عام ١٧٠٥ توفيت صوفيا  شارلوت، وقام الملك فريدريش  بتسمية القصر وممتلكاته على اسمها تخليدا لذكراها.

ويتميز القصر بطرازه المعماري الجميل والمعروف بـ الباروك و الروكوكو، وتم التوسع في بناء القصر لاحقا، على يد المعماري يوساندر فون غوث، الذي عينه ملك بروسيا كمهندس ملكي وأرسله لدراسة التطورات المعمارية في إيطاليا وفرنسا ولاسيما قصر فيرساي،و يحتوي القصر على غرفة وصفت بأنها "الأعجوبة الثامنة" وكذلك يوجد به غرفة أخرى تسمى غرفة العنبر والتي صممها حرفي العنبر الدنماركي غوتفريد ولفرام، وأهديت هذه الغرفة من قبل الملك فريدريش إلى القيصر بطرس الأكبر عام ١٧١٦.

صورة للدمار الهائل الذي حل بالقصر خلال الحرب العالمية الثانية

دمار كبير في القصر.

تعرض القصر لدمار كبير، أدى لهدم أجزاء كبيرة منه خلال الحرب العالمية الثانية عام ١٩٤٣، ومع ذلك سعت "مارغاريت كون"، مدير قصر الدولة والحدائق بعدها إلى بناء القصر على حالته السابقة.

وكان القصر  من عام ٢٠٠٤ حتى أوائل عام ٢٠٠٦ مقر لرئيس ألمانيا، وبعدها انتقل مقر الرئاسة الى قصر بيلفو، ويزور القصر اليوم الكثير من السياح على مدار العام.

Quelle: Noizz.de