هناك الكثير من الكليشيهات حول الشعوب، لدى الأميركيين مثلًا، أنهم يتمتعون بمزاج جيد.

فهم ليسوا بخير انما بخير جدًا ويرون أنفسهم انهم رائعون جدًا. بغض النظر إذا كان ذلك صحيحًا أم لا، فهم يحافظون دائمًا على الابتسامة العريضة.

أما الألمان فهم مختلفون تمامًا، فهم لا يبتسمون إلا عندما يكون هناك ما يدعوا للابتسامة. أما اذا كانوا بمزاج سيء، فهم لا يبتسمون أبدًا ولا حتى مجاملة.

وفي هذا الصدد، أظهرت صحيفة "The Atlantic" مقالًا حول سبب ابتسامة الشعوب. وهو "الهجرة وتعدد الجنسيات". استند المقال على دراسة أجرتها جامعة "براون" في عام 2015 كانت نتيجتها: كلما كان سكان البلد أكثر تنوعًا، كلما ابتسموا وشعرو بالسعادة. وذلك لصعوبة التواصل اللفظي بين السكان ما يجبرهم على الابتسامة للتفاهم.

المصدر: The Atlantic

Quelle: Noizz.de