قامت السلطات الكردية في شمال العراق بإعادة "علي بشار" قاتل الفتاة "سوزانا" إلى ألمانيا. حيث هبطت طائرة مخصصة انطلقت من أربيل الى مطار فرانكفورت مساء السبت.

ليتم تسليم المتهم الى شرطة مقاطعة "هيسن" حيث اُرتُكِبت الجريمة. وأعرب وزير الداخلية "هورست زيهوفر" عن سعادته بإعادة المتهم ليتم محاكمته من قبل القضاء الألماني ما من شأنه تسريع التحقيق والمحاكمة. يذكر أنه تم اعتقال "علي ب" مساء يوم الجمعة في شمال العراق ردًا على طلب الشرطة الاتحادية الألمانية. وذلك بعد هربه مع عائلته عبر تركيا الى العراق. جاء "علي بشار" إلى ألمانيا في خريف عام 2015 إلا أن طلب لجوئه قوبل بالرفض في صيف عام 2016 اللاحق ويعيش منذ ذلك الحين في مخيم للاجئين في مدينة "فيسبادن".

وقال مكتب المدعي العام في "فيسبادن" انهم استلموا "علي ب" يوم السبت حوالي الساعة 20:55 مساءًا ثم نُقل بطائرة هليكوبتر تابعة للشرطة إلى مقر شرطة "غرب هيسن" حيث سيتم احتجازه على ذمة التحقيق. خضع "علي ب" لفحص جديد من أجل تحديد هويته لاستكمال إجراءات تحويله الى قاضي تحقيق المقاطعة في أقرب وقت ممكن.

وفي تصريح آخر لصحيفة "فرانكفورتر تسايتونغ" قال وزير الداخلية "زيهوفر": "أن عودة المجرم الى ألمانيا مجرد عزاء صغير فقط لعائلة الضحية". وأضاف: "أما بالنسبة للسلطات والمجتمع فانه من الضروري أن يتم الاقتصاص من مرتكبي الجرائم هنا في ألمانيا عبر القضاء الألماني". كما علقت المستشارة الألمانية عن الجريمة مطالبة بمعاقبة القاتل بأسرع وقت ممكن.

وأضافت في تصريح لها على هامش قمة السبع دول في كندا: "أن المأساة الهائلة التي حلت بأسرة الضحية أثرت بالمجتمع كاملًا وأثرت بي شخصيًا".

المصدر: B.Z

Quelle: Noizz.de