حسناً لم يكن دافيد شويمر، لكن هناك شبيه له في بريطانيا.

لم تكن شخصية روس غيلار في مسلسل “فريندز” الأكثر إثارة بالضرورة. حصل الممثل دافيد شويمر الذي تقمص هذا الدور على الكثير من المال من المسلسل الذي تم تصويره بين عامي ١٩٩٤ و٢٠٠٤. لكن بعد تصوير آخر حلقة من المسلسل، خفتت الضجة حول الممثل الأمريكي. حتى الآن فحسب، إذ نشرت الشرطة البريطانية في مدينة بلاكبول صورة بحث عن رجل، يبدو تماماً ودون مبالغة كنجم مسلسل فريندز. على الأقل عندما يصدق المرء صور كاميرا المراقبة.

وبحسب الشرطة، يتم البحث عن شبه “روس” بتهمة سرقة الجعة في مطعم. وانتشر الفيديو كالفيروس على مواقع التواصل الاجتماعي نظراً للتشابه الكبير بين الشخصية روس والسارق.

وماذا قال “روز” الحقيقي حيال ذلك؟

نفى دافيد شويمر أية مشاركة له في السرقة في بريطانيا بفيديو طريف، أرفقه بتعليق يقول :” إيها المحققون: أنا أقسم لم يكن أنا. كما ترون، كنت في نيويورك”، متمنياً التوفيق للمحققين.

وفي الفيديو الذي نشره شويمر ظهر وهو يحمل صندوق جعة وهو يركض في ممر سوبرماركت، كشأن فيديو الرجل المبحوث عنه في بريطانيا.

An dieser Stelle findest du Inhalte aus Twitter
Um mit Inhalten aus Twitter und anderen sozialen Netzwerken zu interagieren oder diese darzustellen, brauchen wir deine Zustimmung.

وردت الشرطة على تغريدة شويمر بالدعابة فشكرت الجميع على ردات الفعل السريعة، مشيرة إلى أنها أجرت بحثاً معمقاً ويمكنها تأكيد أن دافيد شويمر كان في أمريكا في ذلك الوقت. ولم تذكر الشرطة فيما إذا كان قد تم القبض على لص الجعة الحقيقي في الأثناء.

ولا تعد هذه الحالة الأولى بالنسبة لنا، إذ سبق وأن نشرت الشرطة صورة للبحث عن شاب بتهمة السرقة، وكان يشبه للغاية المغني إيمنم، فتفاعل المشتركون بوسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع ذلك.

(noizz مع وكالة الأنباء الألمانية)

  • Quelle:
  • Noizz.de