يا لتعاسة زارع القنب البرليني هذا. بعد أن شعر الجيران بالقلق لأن صوت التلفاز ظل عالياً للغاية على مدار أيام، اتصلوا بالشرطة. وعندما حضر عناصرها للمكان وجدوا أشياء غير متوقعة مثيرة للإهتمام إلى جانب التلفاز، ألا وهي القنب، الذي يُصنع منها الماريجوانا.

وتحدثت شرطة برلين على مواقع التواصل الاجتماعي عن هذه الواقعة الغريبة وعن عطلة نهاية أسبوع خضراء بعد “الجمعة السوداء”.

وكتبت الشرطة إنه:” من الغباء أن تكشف المهمة الأمنية التي أُطلقت عن مزرعة القنب الداخلية الإحترافية خاصتك، التي أنشأتها بعناء هكذا”.

ولخصت الشرطة القضية في بلاغ فكاهي هكذا: “في الواقع كنا نبحث عنك، مالك التلفزيون المذكور، الرجل الموهوب في أعمال البستنة. تركنا باب شقتك مفتوحاً، لأننا ظننا بأن شيئاً ما قد حدث. لم نستطع لقائك في الشقة. لكن إلى جانب تلفزيونك، (التقينا) ٨٠ ساكناً آخر، تتشارك معهم شقتك. مزرعة المخدرات الاحترافية ذي النباتات ذات مستوى النمو المتفاوت كانت بإنتظار عودتك”.

وأشار البلاغ إلى أنه لا ينبغي عليه أن يقلق على مزرعته الداخلية، فقد أخذ موظفو الشرطة الثمانين نبتة وأغراض أخرى معهم.

وأضافت الشرطة بنبرة ساخرة:” مفاتيحك موجودة لدينا في المخفر. تعال إذاً وزرنا، نحن نتطلع للتعرف عليك. صحيح كي لا ننسى، لا تقلق، قمنا بإطفاء تلفزيونك.”

(بي تزت)

Quelle: Noizz.de