من لا يساهم في تكوين ممر إنقاذ في ألمانيا خلال الاختناق المروري قد يتسبب في أسوأ الأحوال بتشكيل خطورة على حياة المصابين. والآن وبعد وقوع حادث كبير عند مدينة كارلسروه، سيتوجب على أكثر من ١٠٠ سائق دفع فاتورة باهظة تصل إلى مجتمعة إلى ٢٣ ألف يورو بحسب ما تطالبهم الشرطة.

ولم يشكل السائقون الذين اتخذت الشرطة إجراءات حازمة ضدهم، ممر إنقاذ على الطريق السريع رقم ٥ قرب مدينة بروخسال.

وكانت الشرطة قد راقبت طوال نصف ساعة المسار بإتجاه هايدلبرغ. واصطدم في الحادث المذكور سائق شاحنة (٤٧ عاماً) عند نهاية اختناق مروري بشاحنة أخرى. وأصيب السائق بجراح بليغة، وتوجب تحريره من سيارته من قبل الإطفاء.

إغلاق كامل للطريق واختناق على مسافة ٢٠ كيلو متراً

وبسبب الإغلاق الكامل للطريق تشكل وراء مكان وقوع الحادث اختناق مروري وصل في بعض الأحيان إلى أكثر من ٢٠ كيلو متراً.

وتشكل ،بحسب الشرطة، إختناق مروري على المسلك المعاكس بقرابة ٢ كيلو متر، لأن المتفرجين كانوا يريدون مراقبة أعمال الإنقاذ.

وتطالب الفقرة ١١ من نظام السير بأن يشكل سائقو السيارات على الطرق السريعة والطرق الواقعة خارج المناطق الحضرية، ذات المسارين على الأقل في كل إتجاه سير، ممر إنقاذ، لطالما كان السير سارياً بسرعة المشي على القدمين أو متوقفاً.

وعند انتهاك هذه القاعدة، تُفرض على السائق غرامة بقيمة ٢٠٠ يورو واحتساب نقطتين ضده في سجله.

أما عند العرقلة فتكون قيمة الغرامة ٢٤٠ يورو، و٢٨٠ يورو عند تعريض الآخرين لخطورة، و٣٢٠ يورو لدى إلحاق ضرر، إلى جانب المنع من القيادة مدة شهر.

(بي تزت مع وكالة الأنباء الألمانية)

  • Quelle:
  • Noizz.de