المفقودة سوزانا تبين أنها ضحية عملية عنف , والمجرم على ما يبدو شاب عراقي في  العشرين من العمر ومن المرجح أنه استطاع الهرب والعودة الى وطنه...
صورة الفتاة الضحية "سوزانا" ١٤ سنة

وشاب آخر تركي الجنسية يبلغ من العمر 35 تم اعتقاله من قبل الشرطة على ذمة التحقيق.

الفتاة المفقودة في مدينة "فايسبادن Wiesbaden " تم العثور على جثتها اليوم الأربعاء حسب تصريحات الشرطة.

بدورها الشرطة  بدأت عمليات البحث والتحري حول المشتبه به وهو عراقي الجنسية  يبلغ من العمر عشرين عاما حيث تشير الدلائل الى تورطه في الجريمة , الصورة التي قدمتها الشرطة لوسائل الإعلام تظهر المشتبه علي لديه لحية خفيفة وهو يرتدي سترة بيضاء وبنطال جينز , ومن المتوقع أن علي هرب مع عائلته من دوسلدورف الى اسطنبول ومن هناك الى

العراق .

في المؤتمر الصحفي أعلن أنه تم القبض يوم الأربعاء على شاب تركي يبلغ من العمر 35 عاما وأصدرت بحقه وحق العراقي ايضا  مذكرة توقيف بتهمة الاعتصاب والقتل.

الفتاة فُقدت منذ 22 مايو

تم الإبلاغ عن الفتاة  التي تبلغ من العمر 14 عاما في 22 مايو حيث تفيد شهود العيان إلى أنها كانت مع صديقاتها في مدينة Wiesbadener  مساءا وأنها لم تعد الى البيت كما جرت العادة , كثير من الدلائل أشارت إلى حدوث جريمة بحقها.

بعد جهود بحث طويلة تمكنت الشرطة من العثور على جثة الفتاة يوم الأربعاء في منطقةWiesbaden-Erbenheim eine , طفل يبلغ من العمر 13 عاما  يقطن مع "علي بشار" القاتل المحتمل كان قد أخبر الشرطة أن القاتل الفار كان قد تحدث معه عن قيامه بالجريمة.

في محيط المكان كان  قد تم البحث قبل أيام عديدة عن الفتاة , والتحقيقات أشارت الى امكانية حدوث جريمة بحقها لكن الشرطة لم ترغب في البداية من تأكيد الامر .

المشتبه به وفقا لصحيفة "فرانكفورتا الغماينين" كان قد عاش في مخيم للاجئين في مدينة Wiesbaden-Erbenheim  ودخل الى مركز الشرطة لكن لم يكن هناك سبب من أجل اعتقاله.

.

بشار جاء إلى ألمانيا عام 2015 وفي عام 2016 قدم طلب لجوئه الذي تم رفضه ليتقدم بدعوى على المحكمة ويحصل بعدها على حق البقاء في المانيا .

بينما التركي الآخر  قدم إلى ألمانيا عام 2017 وتقدم بطلب اللجوء وهو يقيم في ألمانيا بشكل مخالف.

  • Quelle:
  • Noizz.de