يقال دائماً أن الرجال أقوى من النساء في العلاقات العاطفية أو حتى في حالة العزوبية، الا ان العكس تماماً ما أظهره استطلاعٌ للرأي أجراه موقع التعارف البريطاني "eHarmony"، فقد أراد الموقع أن يعرف كيف هي حياة الأشخاص العازبين تحديداً. وكانت النتيجة مفاجئة: 71 بالمئة من الرجال المشاركين بالاستطلاع، قالوا أنهم يشعرون بضغط كبير للعثور على شريك وتأسيس علاقة عاطفية. 58 بالمئة من النساء فقط يشعرون بذلك.

وتقول خبيرة علم النفس "ليندا بابادوبولوس" في هذا السياق لصحيفة "دي فيلت": "عادة ما تكون النساء أقوى بدون علاقة عاطفية. ويمكنهم الاعتماد على صداقات قوية ترضي العديد من احتياجاتهم وتغنيهم ايضاً عن العلاقة العاطفية وتجنبهم الشعور بالوحدة ".

الرجال يسعون إلى الاستقرار والدعم في العلاقة العاطفية. ليس لديهم روابط عاطفية وثيقة مع الأصدقاء والعائلة على عكس النساء، فغالباً ما تبني النساء علاقات جيدة مع أصدقائهم ولا يحتجن بالضرورة إلى شريك.

ومن الأمور الإشكالية بشكل خاص بالنسبة للرجال عندما يكونون مجبرين على العيش، لسبب ما بدون شريك ويشعرون كذلك بصعوبة لإيجاد شريك مناسب وبناء علاقة جديدة. ومن المتعارف عليه ان يقوم الرجال دائما بالخطوة الأولى.

وقد أظهرت دراسات عديدة، أن الرجال المرتبطين أكثر جاذبية بالنسبة للنساء من أولئك الذين يعيشون بدون ارتباط.  ومع كل محاولة فاشلة يقوم بها الرجل، للتعرف على شريك يصبح الأمر أكثر صعوبة لاتخاذ زمام المبادرة مرة أخرى. فغالباً ما يكون الرفض من قبل النساء بدون مبرر او حتى بدون اتصال مباشر.

ما يدفع الرجال الى الاستسلام مع مرور الوقت وعدم المحاولة. تقول الخبيرة النفسية "تريلاوني كيريجان": "يتعامل النساء بشكل أفضل مع خيبات الأمل، عكس الرجال فهم يستسلمون بسرعة. يعود ذلك الى الثقة بالنفس لدى الرجال، فغالباً ما نسمع عبارات مثل: لم يعد هناك نساء مخلصات! الا ان هذا غير صحيح مطلقاً ولا يُأخذ على محمل الجد".

Quelle: Noizz.de