يبلغ عمر الكلب بوخو، وهو من فصيل “جار روسل تيرير”، ٩ أعوام، وليس لديه فكرة أي خطورة تحيق به حالياً.

هذا الكلب يقوم بعمل بشكل جيد جداً، فيشم كيلو غراماً من المخدرات تلو الآخر، ويحصل مقابل ذلك على مكافآت كبيرة، ويجعل سيده في الشرطة فخوراً. وهنا تكمن المشكلة إذ يتسبب كشف بوخو وجود المخدرات بنسبة تزيد عن المتوسط في تدمير تجارة المافيا الإيطالية، لذا يريدون التخلص منه.

٥ آلاف يورو كمكافأة التخلص من بوخو

وتريد كامورا، أحد أقدم وأكبر المنظمات الإجرامية الإيطالية رؤية كلب الشرطة بوخو ميتاً، ووضعت في نابولي لمن يجلب رأسه مبلغ ٥ آلاف يورو، بحسب ما نشرت صحيفة “تايمز”.

وستعد هذه على الأرجح آخر إجراء يائس منها. إذ سبق وقامت بمحاولة تحييده عبر نصب طعم سام. وكذلك فشلت تماماً في محاولتها صرف أنظار بوخو عن متابعته عمله، باستخدام كلاب اناث.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية اليومية، عثر بوخو في مشواره المهني ككلب متقف للمخدرات على أكثر من ٢ طن.

أي أن ما يصل ثمنه إلى عدة ملايين من اليورو ضاعت من المافيا الإيطالية رغماً عنها. وكانت آخر ضربة وجهها للمافيا خلال مداهمة في شبه جزيرة سالينتو، في جنوب شرق إيطاليا، حيث شم وكشف عن ٣٠ كيلو غراماً من الكوكايين الصافي.

Quelle: Noizz.de