كانت قيادة شرطة برلين تقرر حتى الآن بشكل مستقل فيما إذا كان وشم أحد المتقدمين لوظيفة أو موظف لديها مناسباً بصرياً لسلك الشرطة أم لا. انتهى هذا الأمر الآن !

هذا ما قررته المحكمة الإدارية العليا برلين-براندنبورغ. ووفقاً لقرارها الصادر يوم الاثنين الماضي، سينبغي فوراً على البرلمان أن ينظم، أي قياسات وشوم والصور تتفق مع ما هو مطلوب من الشرطة، والتوقعات الشرعية للشعب من الشرطة.

وبذلك كسب شاب أمام المحكمة، كان قد قد تقدم للتوظيف في خدمة الشرطة، وتم استبعاده خلال عملية الاختيار.

وبررت الشرطة ذلك بوجود وشوم كبيرة على شكل رأس سيدة على ذراعيه (التاتو المكسيكي المسمى لا كاترينا)، وأنها كانت ستظهر للعيان عند إرتداء زي الصيف.

وخالف القاضي ذلك الرأي وأوضح أنه لا يجوز للسلطات الشرطية التحقق فيما إذا كانت الوشوم ستعتبر مهددة ومنفرة لدى الشعب.

وورد في البيان توضيح بأن الوشوم أصبحت معتادة وسط الشعب، ولا يبدو أن وشم رأس أسد أو إمرأة سينشر أي خوف.

لكن ستبقى سلطة اتخاذ القرار بيد الشرطة فيما يتعلق بالمتقدمين أصحاب الوشوم المخالفة للقانون، أو التي توحي بمواقف مشبوهة حيال النظام الأساسي الديمقراطي الحر أو حقوق الانسان.

أي ستبقى وشوم تتضمن صلبان معقوفة أو رمز “KKK”، ضمن المعايير التي تستبعد صاحبها من القبول لحسن الحظ.

  • Quelle:
  • Noizz.de