لقد قتل انساناً لانه لا يعترف به!!!

جمهورية المانيا الاتحادية ماهي الا "كشركة محدودة المسؤولية" او GmbH . دوائرها الحكومية وموظفيها غير مقبولين، أو "معترف بهم" هكذا يبدو العالم بالنسبة لـ "يوهانس بلان" الذي يرى نفسه مايزال مواطن للامبراطورية الالمانية.

بحسب لجنة حماية الدستور هناك مايقارب ١٠٠٠ شخص يؤمنون بذات الشيء ٦٠٠ منهم على الأقل هم يمينيون متطرفون. منذ نوفمبر تراقب لجنة حماية الدستور المشهد الا ان هذه الخطوة جاءت متأخرة بالنسبة للشرطي دانيل. د.

في التاسع عشر من شهر أكتوبر ٢٠١٦ تراجع دانيل مع زملائه من قوات العمليات الخاصة لأن مدرب القتال رفض تجربة الأسلحة البالغ عددها ٣١. في ذلك الوقت كان "بلان" (مواطن الرايخ) قد جهز نفسه للهجوم على فريق العمليات الخاصة. ووقف ينتظرهم للخروج، فعندما ًفتح الباب أطلق ١١ طلقة نارية باتجاه الشرطي دانيل واحدة منهم كانت مميتة . هذا هو الوصف الدقيق للجريمة التي قام بها بلان متعمداً والتي جعلت القاضية بالتالي تصدر حكم المؤبد بحقه استنادا على القانون الالماني.

"يوهانس بلان" مواطن "الامبراطورية" هو اليوم بشكل رسمي مجرم وقاتل عن سابق اصرار .

هذا الحكم قد يكون عبرة لمن يفكر بالعنف او جرائم الكراهية من "مواطنين الامبراطورية" او من غيرهم. سوف يحاكمون بالقانون، غير مهم ان كانوا يعترفون به ام لا.

المصدر: Spiegel

Quelle: Noizz.de