آبل تستجيب لتهمة ابطاء أجهزتها القديمة.

اتضح مؤخرا أن منتجات أبل مبرمجة لأن تصبح ذات أداء أقل، كل ما ازداد عمر البطارية. وقد قمنا بنشر الخبر حينها قبل أيام.

وقد أظهرت الاختبارات أن المعالج يصبح أقل سرعة عندما تكون البطارية قديمة، في حين يسترد الطاقة الكاملة مع بطارية جديدة مرة أخرى. ما فسره كثيرون، ان شركة آبل تدفع عملائها بذلك للاستغناء عن اجهزتهم القديمة وشراء أجهزة جديدة أكثر تكلفة!

ما شأنه ان يجلب الكثير من المال للشركة. ومن مصلحة الشركة - كما في جميع الشركات - أن لا تدوم منتجاتها القديمة إلى الأبد، بل يجب في نهاية المطاف باستبدالها بأجهزة جديدة.

في حيت تؤكد الشركة أنها "لن تفعل شيئا من هذا القبيل". ولكن لطمأنة العملاء وارضائهم بعد هذه الفضيحة، تعتذر آبل الآن بطريقتها الخاصة -في الولايات المتحدة حتى الآن-. هناك، يمكن للعملاء الذين يمتلكون أجهزة آيفون 6 أو الإصدارات الأقدم (التي لا تملك كفالة) استبدال البطارية ب 29 دولارا فقط بدلا من 79 دولارا حتى نهاية 2018. في ألمانيا، قد يكلف عطل من هذا النوع 89 € لإصلاحه، حتى الآن.

نحن ننتظر ان كنا سنرى هذا النوع من الاعتذار هنا في ألمانيا قريبا. قد تم بالفعل رفع دعوى قضائية ضد شركة آبل في الولايات المتحدة وتم اتهم الشركة بـ "الضرر المتعمد" لمنتجاتها. ما يعد فضيحة أخرى للشركة التي حصلت على أرباح لم تتمكن أي شركة أخرى في العالم من الحصول عليها. وربما تكون قضية آيفون X من أكبر المشاكل التي ستواجه الشركة وذلك بسبب اعتمادها على ايدي عاملة رخيصة لتصنيع الجهاز.

المصدر: Spiegel.online

  • Quelle:
  • Noizz.de