تم العثور يوم الثلاثاء حوالي الساعة السابعة والنصف صباحاً على جثة طالبة (17 عاماً) في احدى برك المياه في مدينة "كيمنتس" التابعة لمقاطعة ساكسونيا. بحسب ما أوضحت الشرطة.

تمكن المختصون من تحديد الهوية بسرعة: الجثة تعود لفتاة عمرها 17 عاماً، وهي طالبة في ثانوية "كلارا فييك" القريبة من مكان العثور على الجثة.

وفقا لمعلومات صحيفة بيلد،  انه تم إبلاغ الطلاب وأولياء الأمور عن الحادثة. وجاء في الرسالة: "نحن حزينون وقلقون بلا حدود".

ولم ترد تفاصيل اخرى عن أي اتهام حتى الان. غير أنه بدأت التحقيقات في كل الاتجاهات. وقال متحدث باسم الشرطة "لا يمكننا استبعاد اي شيء في الوقت الحاضر".

وينبغي أن يوضح تشريح الجثة سبب الوفاة.

المصدر:Bild

Quelle: Noizz.de