علق الكثير من المشاهير الألمان على الفضيحة..

"أروع قرد في الغابة" هذه هي العبارة التي طُبعت على قميص طفل داكن البشرة في اعلان طرحته شركة H&M للألبسة الجاهزة على الانترنت. الجملة التي تحولت الى فضيحة بالنسبة لشركة الأزياء السويدية. ومفاد هذه العبارة أن الصبي الأسود الصغير يذكرنا بالقرد. التي تعتبر أحد أبشع الصور للعنصرية ضد السود.

أثارت الادعاء هذه العبارة العنصرية غضب الملايين حول العالم في وسائل التواصل الاجتماعي. بعد وقت قصير اعلن عدد من المغنين والرياضين عملهم مع الشركة، مثل المغني The Weeknd ومغني الراب الأمريكي G-eazy. كما انضم نجم الدوري الاميركي للمحترفين لكرة السلة LeBron James الى حمل المقاطعة.

اعتذرت الشركة عن العبارة، كما قامت بحذف الصورة من موقعها على الانترنت. الا ان ذلك لم يُنهي حملة الاستياء، فقد علق عدد من المشاهير الألمان على هذه العبارة.

كتب "بوريس بير" على صفحته على انستغرام: "ان هذا لن يتوقف ابداً ... متى سنتعلم احترام لون البشرة!!!" كما نشر صورة مُعدلة للصبي كُتب على قميصه: "أروع ملك في العالم" وعلى رأسه تاج.

كما قام لاعب المنتخب الألماني "بواتينغ" بالتعليق على الإعلان. "أنا أيضاً بشرتي داكنة، لقد تعرضت للإهانة وتم وصفي بـ القرد. لأننا سود فقط. كم عدد الأشخاص الذين يعملون في قسم التسويق هناك؟ " وأضاف بواتينغ." لا ينبغي أن تحدث مثل هذه الأخطاء. الاعتذار ليس كافيا ".

وأعلن مغني الراب الأمريكي "شون كومبس" عن نيته على التعاقد مع الصبي بصفقة إعلانية للترويج لمنتجاته الخاصة قيمتها مليون دولار أمريكي.

وقد تسببت العديد من شركات الأزياء بفضائح من هذا النوع في السنوات الأخيرة الماضية. فقد اضطرت شركة "زارا" لسحب بيجامات النوم المخططة بألوان صفراء، والتي ذكرت بالسجناء اليهود في الحقبة النازية. كما قامت شركة "دوف" لمنتجات التجميل بالاعتذار عن إعلان تسعى فيه فتاة سوداء الى تغيير لون بشرتها للأبيض من خلال منتجاتها.

Quelle: Noizz.de