ابحث عن أحد جواربك من خزانة الملابس!

أي شخص كان قد غامر في الأيام القليلة الماضية وغادر المنزل سيدرك عما نتحدث. بالكاد نستطيع تدفئة أنفسنا مهما كانت سمك ملابسنا. ولكن، لسنا وحدنا من يعاني من التجمد اللعين. ان هواتفنا الذكية تعاني أيضاً من درجات الحرارة المنخفضة جداً، لا بد انكم لاحظتم ان البطارية تفرغ بسرعة أكبر على الرغم من الاستعمال القليل للهاتف الذكي.

ويعود السبب في ذلك لأن الأجهزة تعمل بالبطاريات "الأيونية"، التي تعمل بشكل مثالي في درجات حرارة بين 10 و25 درجة مئوية. إذا كانت درجات الحرارة أكثر سخونة أو برودة فان البطاريات تنتهي بسرعة أكبر من المعتاد. قد تساعدك هذه النصائح التي سنقدمها لك للحفاظ على بطاريتك لأطول وقت ممكن.

ضع الهاتف الذكي بأقرب مكان لجسدك!

بحيث لا يتعرض هاتفك إلى تقلبات كبيرة في درجات الحرارة. وبهذه الطريقة يبقى دافئا وتبقى البطارية على قيد الحياة!

ضع هاتفك الذكي في حمالته الخاصة..

يمكنكم على الانترنت الحصول على الحمالة المناسبة لك. ابتداء من الصوف وحتى الحرير.

استخدام سماعة الرأس للاتصال

بهذه الطريقة لن تضطروا لخلع القفازات، كما سيبقى هاتفكم الذكي في مكانه في درجة الحرارة المناسبة. ومن الأفضل أن تستخدم السماعات اللاسلكية وبعد ذلك يمكنكم تعطيل البلوتوث للحفاظ على البطارية.

خذ بطارية احتياطية معك

في حال انتهت البطارية في وقت قصير جداً يمكنك الاستفادة من البطارية الاحتياطية.

المصدر: Noizz.de

  • Quelle:
  • Noizz.de