ما الذي يأمله امازون من خلال هذه الخطوة ...

الكتب، المواد الغذائية والصحية هي أشياء قليلة في قائمة أعمال عملاق التسوق الإلكتروني "أمازون". ولم يكتفي بذلك، اذ يفكر الموقع بالتوسع في مجال التعاملات البنكية بحسب تقارير إعلامية.

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن أمازون ابدى اهتماماً بالشراكة مع بنك "جي بي مورجان" الأمريكي. تفكر بإنشاء حساب مصرفي الكتروني. وبهذا ستكسب العملاء الصغار الذين لا يملكون حساباً مصرفياً خاص بهم. لذلك ستقتصر إمكانية هذا الحساب البنكي على دفع الفواتير وسحب الأموال أو اصدار الشيكات.

أما بالنسبة للأمازون، فإن هذه الخطوة أكثر أهمية لأسباب عديدة: سيكتسب الموقع مزيدا من البيانات حول سلوك الإنفاق ودخل عملائها، كما انها ستقوم بتخفيض نسبة المعاملات المالية. لأنه اذا قام عميل أمازون بالشراء من أمازون بحساب أمازون البنكي، فإن المال سيبقى لدى الشركة بدون كل الطرق الالتفافية المكلفة.

ومع ذلك، تقول التقارير أن المحادثات لا تزال في مهدها. قد تعقد المتطلبات التنظيمية الخطط. يذكر ان الكثير من الشركات التكنولوجية أبدت اهتماماً كبيراً بدخول السوق المالية. سيما "فيسبوك، أمازون، آبل وحتى غوغل".

المصدر: Noizz.de

Quelle: Noizz.de