إليك كشفاً صغيراً لمحتوى الخبر: سيتوجب على من يشرب هذا العام دفع المزيد من المال مقارنة بالعام الماضي.

من يريد أن يشرب بيرة رخيصة فأن مكانه بالتأكيد هذا العام ليس مهرجان أكتوبرفيست في ميونيخ. عليه عوضاً عن ذلك البحث عن ذلك في كشك لا عن خيمة في الاحتفال التقليدي.

ففي حين كان يكلف القدر الذي يتسع للتر من البيرة ١٠.٩٠ يورو العام الماضي، يصل سعر الكأس الكبيرة هذا العام إلى أكثر من ١١ يورو.

ففي خيمة “ كيفر-فيس؛ن شينكه” على سبيل المثال يدفع المرء ١١.٥٠ يورو مقابل كأس الجعة.

وكان سعر كأس البيرة حتى قبل ٥ سنوات يقارب الـ ٩.٨٠ يورو، وقبل ١٠ سنوات ٧.٨٠ يورو.

وبررت خيمات البيرة رفع الأسعار بزيادة المصاريف لأجل الإيجار المبني على الإيرادات. وبررت سلطات المدينة بدورها ارتفاع الإيجار المبني على الإيرادات في المقابل بارتفاع تكاليف الأمن.

وهكذا يلاحظ المرء في حال ساد أمن أكبر في المجتمع ينخفض معها سعر الجعة في ألمانيا.

Quelle: Noizz.de