علاقة عاطفية تنتهي بطريقة درامية دامية في "Sonnenallee" أو "شارع العرب".

قام شاب سوري بطعن صديقته السابقة عدة طعنات. وتعرضت حياتها للخطر لولا تدخل بعض المارة.

أصبحت هذه المنطقة في برلين جزء من الوطن لكثير من اللاجئين الذين يعيشون في برلين حتى يطلقون اسم "شارع العرب" عليها. كما تعتبر مركز التسوق لكثير منهم، وكذلك بالنسبة للضحية "منى. أ ١٨ عاماً" التي كانت خارجة من احد متاجر الاغذية قبل أن يقوم صديقها السابق "قاسم. أ ٢٩ عاماً" بإيقافها ليدور بينهم نقاش قصير قبل أن يخرج "قاسم" سكينته ليقوم بطعنها عدة طعنات. ليتدخل لاجئون سوريون ايضاً كانوا من ضمن المارة.

قال احد الشهود لصحيفة B.Z: "لقد رأيت اللاجئون يقومون بإيقاف الجاني ووضعه على الأرض حتى مجيء الشرطة. كما قام آخرون بتقديم إسعافات أولية للضحية، لولا مساعدتهم على إيقاف النزيف لكانت الفتاة من عداد الأموات الان".

تم نقل الضحية "منى" إلى مركز نيوكولن الصحي بإصابات خطيرة للغاية ليتم تقديم الإسعافات الأولية ومعالجة الجروح العميقة. لتستقر حالتها الصحية الآن بحسب النيابة العامة.

أما الجاني "قاسم" فقد قاوم الشرطة خلال عملية اعتقاله، مما اضطر رجال الشرطة من اعتقاله عنوة باستخدام الأدوات التقليدية.

ليتبين فيما بعد أنه قام بتقديم طلبي لجوء تحت اسمين مختلفين من خلال البصمات. ولم يدلي بالبداية باي اعتراف حول الجريمة التي قام بارتكابها. لتقوم الشرطة بتحويله إلى القضاء بتهمة الشروع بالقتل.

المصدر: B.Z

حقوق النشر والترجمة محفوظة لدار Axel springer

Quelle: Noizz.de