قبل ١٨ عاماً كان القط غيسمو حديث السكان في برلين. إذ هرب في صيف العام ٢٠٠١، وتم العثور عليه بعد ٤٠ يوماً حينها. الآن نفق غيسمو، الهارب الأسطوري.

وذكرمالكه كريستيان نيروده (٦٠ عاماً) أن غيسمو بدا قد فقد وزنه في عطلة نهاية الأسبوع الماضية، وقبل أن يتمكنوا من نقله إلى الطبيب البيطري، مات.

وأضاف أنهم حزينون للغاية، وقاموا بدفنه في المقبرة، حيث يرقد إلى جانبه “زوجته وأطفاله”.

وكان يبلغ عمر غيسمو ١٩ عاماً. واحتل اسمه عناوين الأخبار في العام ٢٠٠١، حين كان يبلغ من العمر عاماً واحداً، عندما اختفى بين ليلة وضحاها.

ونشرت صحيفة “بي تزت” حينها خبر بحث عنه، ووُجد بعد ٤٠ يوم في باحة خلفية في شارع كايسر-فريدريش شتراسه. وكان حتى في الأونة الأخير الملك في الحي.

  • Quelle:
  • Noizz.de