برلين- طالب حزب اليسار بعدم احتساب العطل الرسمية التي تصادف في عطلة نهاية الأسبوع وتأجيلها الى أيام الدوام التالية.

ودعا حزب اليسار الحكومة الفيدرالية في البرلمان الألماني بتعديل قانون ساعات العمل. بما في ذلك العطل الرسمية والتي تأتي في موعد محدد كل سنة مثل 1 مايو و3 أكتوبر.

فإذا صادفت هذه التواريخ يوم السبت والأحد، فإن الموظفون سيخسرون يوم عطلة رسمي باعتبار السبت والأحد عطلة بكل الأحوال. ولا يعتبر ذلك جديدًا بل تقوم عدة في الاتحاد الأوروبي مثل إسبانيا وبريطانيا، بتأجيل هذه العطلة الى أيام العمل التالية.

وعن سبب تقديم هذا الطلب، كتبت مجموعة الحزب اليساري في البرلمان: "أن الفكرة من العطلة الرسمية هي الراحة من العمل وتساعد على الصفاء الذهني". كما تساعد على الحد من الإجهاد واستهلاك القوى العاملة.

المصدر: Bild

  • Quelle:
  • Noizz.de