يرفض حزب البديل لأجل ألمانيا الـ "AFD" الاستمرار بما سماه "سوء معاملة" في مدارس مدينة هامبورغ.

ولهذا السبب قام الحزب بتقديم بيان الى مجلس المدينة اشتكى فيه من المعاملة غير العادلة من قبل بعض المعلمين. اذ يعتقد الحزب أن بعض المدارس قد انتهكت شرط الحياد السياسي بحقه. ولم يكتفي بذلك، بل يخطط الحزب لإنشاء منصة انترنت للإبلاغ عن هذا النوع من الانتهاكات من قبل الأساتذة والطلاب وحتى أولياء الأمور. ليقوم الحزب بتحويل هذه البلاغات الى مجلس المدرسة بعد ذلك.

ذكر الحزب عدة أمثلة عن هذه الانتهاكات المزعومة في البيان، منها استخدام مواد تعليمية مدفوعة الأجر تشوه سمعة الحزب وتدّعي أن الحزب يريد اغلاق الحدود ومضايقة المسلمين.

أثارت خطط الحزب جدلًا واسعًا حتى وسط أنصاره. اذ انتقد أحد أعضاء مجلس مدرسة هامبورغ الخطط وقال بأن المجلس التعليمي ضد هذا النوع من التدابير. كما أعرب "غوتز فروممنغ" المتحدث باسم مجموعة الحزب في البرلمان عن قلقه من تشجيع الطلاب على الوشاية عن المعلمين أو زملائهم.

المصدر: Noizz.de

Quelle: Noizz.de