استراحة قصيرة للمستشارة أنجيلا ميركل!

بدلا من المفاوضات المطولة مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي على تشكيل حكومة جديدة، بدلا من سياسة الاتحاد الأوروبي والسياسة العالمية، تركز المستشارة الألمانية خلال عطلة عيد الميلاد على التزلج وقضاء وقت جميل مع زوجها "يواكيم سوير (68 عاما)". بالقرب من سانت موريتز (سويسرا).

ترتدي ميركل: سترة شتاء داكنة زرقاء، قفازات سوداء، وتمسك بأقطاب تزلج جديدة، حذاء أبيض. ويرافقها حرسها الشخصي خلال الرحلة.

لا تخلو حياة المستشارة الألمانية من العمل السياسي، حتى في عطلة عيد الميلاد. يوم الجمعة، اتصلت ميركل من سويسرا هاتفيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين للبحث في أزمة أوكرانيا.  وكذلك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

يعتبر التزلج في عطلة عيد الميلاد تقليداً بالنسبة للمستشارة الألمانية. فانها تنزل في ذات المطعم "4 نجوم" في سويسرا بالقرب من سانت موريتس وتذهب كل صباح لممارسة رياضة التزلج.

ويكون هدفها في الغالب مسارات الثلوج العميقة في ارتفاع 1700 إلى 1800 متر، وكلها طويلة ومتصلة أيضا كدائرة. وهكذا، فإن التزلج ليس صعباً ولا يتطلب مهارات خاصة، ولكن يتطلب حالة صحية وبدنية جيدة. فيمكن لرحلة واحدة ان تكون 20 كيلو متر أو أكثر.

قبل أربع سنوات أنها تعرضت للسقوط خلال احدى هذه الرحلات والنتيجة كانت "كسر في الحوض الخلفي"! كان عليها القيام بالعمل السياسي لمدة شهرين على العكازات.

ربما كان عام 2014 هو العام الوحيد الذي لم تذهب فيه للتزلج انما اكتفت بالتجول وسط الثلوج في جبال الألب السويسرية.

المصدر: بيلد

  • Quelle:
  • Noizz.de