فيديو أظهر النجم الألماني وهو يحمل بالوناً في يده.

ما الذي يجري مع أوزيل؟ فبحسب فيديو نُشر في الأيام الماضية من قبل موقع صحيفة “صن” البريطانية، احتفل لاعبون من نادي أرسنال بصخب، وفي مقدمتهم اللاعب السابق في المنتخب الألماني مسعود أوزيل.

وتظهر المشاهد الملتقطة قبل انطلاقة الموسم في شهر آب/أغسطس الماضي في ملهى “ذه تيوب” اللندني، أوزيل مع لاعبين آخرين كلاعب بروسيا دورتموند السابق بيير-إيمريك أوباميانغ والكسندر لاكزيت وماتيو غوندوزي وشكودران مصطافي. وكان هنريك مختاريان معهم أيضاً لكنه رفض تدخين غاز الضحك.

ويُفترض أن الحفل كلف ٣٠ ألف جنيه إسترليني وتمت دعوة٧٠ امرأة إليه. يشار إلى أن أرسنال خسر عقب ذلك، في أول مباراتين في الموسم.

وأدلى النادي بتصريحات سلبية حيال الفيديو، فقد بين متحدث باسمه أنه ينبغي على اللاعبين في مثل هذه الوضعيات أيضاً أن يعوا بأنه يُنظر إليهم كممثلين عن النادي.

ولا ينبغي على أوزيل والبقية أن يخشوا من تبعات قانونية، إذ أن غاز الضحك قانوني بالنسبة للبالغين في بريطانيا. وتتمتع المادة، المعروفة كمادة تخدير، بشعبية خاصة، لأنها رخيصة ويسهل الحصول عليها.

ووجد الكثيرون من المزعج، كيف بدا أن اللاعبين الأكبر سناً دفعوا غوندوزي (١٩ عاماً) إلى أخذ نفس من البالون أيضاً. ويحل أرسنال في المركز الخامس في الدوري الانكليزي الممتاز، في موسم لا بأس به حتى الآن.

نويز. صن البريطانية

Quelle: Noizz.de