تعرف علامة بالينسياغا الفاخرة تحت قيادة ديمنا غفاساليا منذ بضعة مواسم بشيئين أولهما، بمعجبين من المشاهير كريانا وكيندال جينر وبيونسيه، ثانيهما أيد ماهرة في التصميم قادرة على بيع البضائع بسعر باهظ جداً، رغم أنها تعد عادة من سقط المتاع أو لوازم مفيدة لكنها بشعة.

وأفضل أمثلة على ذلك: قميص ٢ في ١ بسعر ١٣٠٠ دولار، أو صنادل بلاتو كروكس بشعة أو حقائب “نيويورك” التذكارية، المفتقرة للذوق، التي أقيمت دعوى ضد العلامة التجارية بسببها حتى.

لكن رغم الأسعار الباهظة، يبدو أن هناك مدمنين على الشراء كفاية، لسحب قرض، لأجل أن يشتروا كامل أزيائهم لدى بالينسياغا.

وتوفر العلامة الفاخرة لزبائنها الآن حقيبة جديدة كبيرة لكي يضعوا فيها مشترياتهم ويمروا قرب مصوري الباباراتزي.

Der Balenciaga-Shopper ist in schwarz erhältlich Foto: Screenshot / www.selfridges.com / Screenshot / www.selfridges.com

إلا أن النكتة في الأمر تكمن في أن الحقيبة تماثل تماماً أي كيس تسوق تبيعه العلامة، إلا أن المقابض الأربعة الرقيقة في القطعة الجديدة تكون مصنوعة من الجلد، ويوجد داخلها كيسان.

Die neueste Tasche von Balenciaga Foto: Screenhsot / www.selfridge.com / Screenshot / www.selfridge.com

وللمادة التي صُنعت منها حقيبة التسوق والعلامة الشهيرة على الجلد ثمن وهو ٢١٩٠ دولاراً فقط !

Quelle: Noizz.de