قبل حوالي ثلاثة أشهر، ولد دب صغير في "Tierpark Berlin". في غضون أسابيع سيتمكن من استكشاف المنطقة الخارجية لأول مرة.

قبل أيام قليلة، تلقى الدب الصغير المولود في 26 ديسمبر العام الماضي، فحصه الطبي الأول. بحسب ما أعلنته حديقة الحيوانات، فقد تم تطعيمه يوم 27 من شهر مارس الماضي.

في غضون بضعة أسابيع، سوف يستكشف الدب الصغير مع امه جوليا (20 عامًا) والجدة (27 عامًا) العالم الخارجي للمرة الأولى. ويقول "أندرياس كانيريم" مدير حديقة الحيوان: "سواء كان أسود أو أبيض، هناك دائمًا متعة خاصة للدببة الصغار. خاصة إذا كان بإمكاننا المساهمة في الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض". فإن هذا النوع من الدببة "الدب الأنديزي" موجود على القائمة الحمراء بوصفه حيوانًا مهددًا بالانقراض.

وقال "فلوريان سيكس" وهو من العاملين القدماء في حديقة الحيوان "Tierpark": "أن هذا النوع من الدببة له تقليد عريق في برلين. إذ تعيش هذه الحيوانات هنا منذ العام 1956 أي بعد عام واحد من تأسيس حديقة الحيوان". بالنسبة للأم "جوليا" فهذه هي المرة السابعة التي تحصل فيها على ذرية. مما جعل منها أمًا خبيرة. أما الأب "كارلوس 21 عامًا" فقد أصبح أبًا للمرة الثانية. يعمل "سيكس" منذ نهاية العام 2017 على حماية هذه الحيوانات والحفاظ عليها في كل أوروبا.

في عام 2013 كان هناك حوالي 17 دب صغير من هذا النوع في الحديقة، وسافرت من برلين الى كل انحاء العالم. من روسيا الى اليابان الى الأرجنتين.

المصدر: B.Z

Quelle: Noizz.de