لم يستطع زوجان من ولاية شمال الراين فستفاليا، وهما رجل مسن في السبعين من العمر، وامرأة تبلغ ٣٤ عاماً، الانتظار أكثر مساء السبت الماضي، ومارسا الجنس فيما كان الرجل يقود السيارة.

لكن الرحلة الجنسية وصلت إلى نهاية سابقة لأوانها، حيث اصطدمت السيارة بعربة أخرى.

وبدا الأمر في البداية على أنه حادث نجم عنه أضرار مادية في السيارة. لكن عندما باشرت الشرطة بتسجيل الواقعة اصطدمت بالظروف المرافقة غير المعتادة.

فوفقاً للشرطة، يفترض أنه عندما تم سؤال الاثنين عن السائق، لم يردا بإجابة واضحة.

وورد في تقرير الحادثة أنه وبسبب عدم وضوح ما أدلى به المتقاعد والمرأة التي ترافقه، وهي مالكة السيارة في نفس الوقت، تحرت الشرطة أكثر عن الأمر.

وأقرت المرأة في سياق ذلك إنها كانت جالسة خلال الرحلة على حضن الرجل المتقاعد وتمارس معه الجنس. ووفقاً لما نقلته الشرطة عنهما تقاسم الاثنان مهام قيادة السيارة وتغيير السرعة، والدهس على دواسة الوقود.

ولم يكن يحمل أي من الاثنين شهادة قيادة سيارة. وستحقق الشرطة ضد الأثنين الآن بتهمة تعريض حركة النقل للخطورة، والقيادة بدون رخصة قيادة.

  • Quelle:
  • Noizz.de