غرق رجل مسن في بنحير "بوتسر" في برلين-كالسدورف. ولم تتمكن فرق الإنقاذ من إخراجه إلا بعد أن فارق الحياة.

اكتشف أحد شهود العيان جثة الرجل عالقة بين القصب على ضفة البحيرة، وذلك مساء يوم الأربعاء. فيما أعلنت الشرطة بحسب التحقيقات الأولية أنه مات غريقًا بحسب ما تم الإعلان عنه صباح اليوم.

حاولت فرق الإنقاذ الرجل بعد اغلاق المنطقة بالكامل إلا أنه كان قد فارق الحياة. وفي مكان قريب من مكان الحادث تم العثور على الممتلكات الشخصية وملابس الرجل. فيما لم يتم ملاحظة أية مؤشرات للاشتباه بجريمة قتل. إلا أن تشريح الطب الشرعي للجثة، سيعطي إجابات دقيقة حول سبب الوفاة.

يذكر أنه كان هناك حادثة غرق أخرى يوم الثلاثاء بالفعل في شاطيء "Jungfernheide" (شارلوتنبورغ). وكان الغريق شابًا يبلغ من العمر 18 عامًا بعد حادثة سباحة تمكن المنقذون من إخراجه حيًا إلا انه فارق الحياة في المستشفى.

المصدر: بي تست

Quelle: Noizz.de