كانت الساعة تشير إلى ١.٤٥ من صباح الثلاثاء عندما التقطت كاميرا المراقبة في الكشك الصغير المغلق في محطة مترو نويكولن في برلين، حركة.

اهتز رف الجرائد المتحرك ثم دس الشاب نفسه داخل فتحة ضيقة ثم توجه نحو رف وحشا جيوب بنطال الركض الذي كان يرتديه بأكمله. وكان السارق قد وضع نصب عينيه سرقة أنواع مختلفة من رذاذ الفلفل، وكان يعرف تماماً أين تتواجد.

لكن لم يكن يعرف فيما يبدو بأنه يتم تسجيل فيديو للواقعة. والتقطت كاميرا المراقبة لقطات لوجهه. ويمكن التعرف بشكل جيد على لباسه وتسريحة شعره اللافتة للأنظار. وبعد دقيقة من ذلك دفع السارق نفسه في الشق مجدداً ليخرج إلى رصيف المحطة.

السارق الثاني استخدم باباً مفتوحاً مسبقاً

واستغل رجل آخر بعد قرابة ساعة الباب المكسور مسبقاً، ليدخل للمحل أيضاً. فعلى الساعة ٢.٤٣ التقطت الكاميرا فيديو له وهو يحشر نفسه في الفراغ ليدخل المحل، موقعاً لوحة دعائية.

وكان هذا اللص ينوي سرقة السجائر على وجه التحديد. فقام بجمع كل ما وصل إليه يديه وهرب. وكذلك هنا يمكن التعرف على وجه السارق جيداً.

وتحفظت الشرطة على المواد المصورة عبر كاميرا المراقبة، عندما لاحظ مالك الكشك وقوع السطو وبلغ السلطات. وتستقبل كل مراكز الشرطة المعلومات المتعلقة بالسارقين الظاهرين في الفيديو من الشهود.

(بي تزت)

https://www.bz-berlin.de/berlin/neukoelln/video-zeigt-gleich-zwei-einbrueche-in-einen-u-bahn-spaeti?fbclid=IwAR1hOI8TC27WBca1qzZ_Zh-HngZ_clPWF2C0A2-9_51ghP1XkPQ4iRTkomE

Quelle: Noizz.de