كانت تبحث عن رمز تعبيري يشبهها في هاتفها الذكي "آبل"

ريوف الحميدي (16سنة) تم اختيارها من بين اكثر 30 يافعاً تأثيراً في العالم، بحسب مجلة "التايم". والسبب انها اقترحت رمزاً جديداً على شركة "آبل"، ليتم فعلاً إضافة هذا الرمز فيما بعد.

وجاء عن الخبر  على صفحة مجلة "التايم"، ان ريوف كانت تتحدث مع صديقاتها على أحد تطبيقات الدردشة، وحين بحثت عن رمز تعبيري يشبهها -فتاة ترتدي حجاباً- لم تجد .

هذا ما دفعها لاقتراح ذلك على شركة آبل قسم "اليونكود" المسؤول عن إضافة الرموز التعبيرية. وقد لاقى اقتراح ريوف مؤيدين كثر، مثل اليكس اهانيان.

وفي الصيف الماضي، كان قد تم بالفعل إضافة الرمز التعبيري الجديد لفتاة ترتدي حجاباً. ماكان بالنسبة لريوف تعبيراً عن التنوع والاختلاف. وترى ريوف ان طرح الرمز هو قبولاً للدين الإسلامي الذي تؤمن به.

و نقلت مجلة "التايم" عن ريوف : ان الرمز التعبيري سيؤثر بشكل غير مباشر على أولئك الذين هم ضد المحجبات والإسلام بشكل عام، عندما يرون هذا الرمز على لوحة الكتابة لديهم.

Quelle: Noizz.de