الجشع الربحي هو مصطلح مألوف في الاقتصاد . إلا أنه بات مألوفاً أيضا في مجال الصحة والطب!

لقد أظهرت دراسة كانت لم تنشر لفترة طويلة قام بها كل من NDR و المجلة الاقتصادية "Market" :  أن الأطباء في المشافي الألمانية ينطلقون في علاج مرضاهم من أسباب اقتصادية راحة المريض وعلاجه هو أمر ثانوي.

قام الباحثين البروفيسور كارل هاينتس و البرفيسور هاينتس نيجلير بالدراسة لمعرفة أسباب قصر مدة إقامة المرضى في المستشفيات على الرغم من ارتفاع التكاليف بشكل مستمر.

وللقيام بهذه الدراسة قام الباحثون بطرح أسئلتهم على 60 طبيباً من مقاطعات ألمانية مختلفة . وقد كانت النتيجة صادمة : ان التكاليف التي تتحملها المستشفيات في ألمانيا باهظة جداً ,  حيث لا يتمكن الكثيرون من البقاء في المشفى بدون ضرورة طبية ملحة لذلك. وليس من النادر أن تتم العمليات لأسباب اقتصادية بحتة!

هل اصبح الاطباء يرون مرضاهم على أنهم قطع نقدية متحركة؟ ان هذا لم يعد مجرد مفهوماً مرعباً بل أصبح واقعاً نعيشه . اعترف كل الاطباء تقريباً , انهم يمارسون عملهم اليومي تحت الضغوط الاقتصادية.

وقد قال البروفيسور " كارل هاينتس " : لقد كان باستطاعتنا أن نسأل المزيد من الأطباء وقد كان لدى الكثيرون منهم استعداداً للحديث عن هذا الوضع كي يحركوا الرأي العام والسياسي تجاه هذا الموضوع لان ثقة المرضى اطبائهم باتت على المحك.

حقوق النشر والترجمة محفوظة لدار AXEL SPRINGER

Quelle: Noizz.de