حاول في المحصلة إيصال الطرد الصغير بأي طريقة كانت.

إن كنت تتوقع وصول طرد لك، لكنك لست موجوداً في البيت، ولم يعد يرغب جارك باستلام بريدك للمرة المئة. حينها سيتوجب عليك عند الطلب ذكر أين يتوجب على خدمة التوصيل وضع الطرد الصغير. أمام باب المنزل؟ سيتم سرقته. كما لا يتسع صندوق البريد للطرد. إذن فمن الأفضل وضعه على الشرفة.

الجيد في الأمر يكمن في أنه في مأمن، إذ لا يمكن لأحد الوصول إليه. أما السيء في هذا الخيار يكمن في عدم قدرة أحد على الوصول للشرفة، وترك الطرد هناك.

وكان لدى أحد عاملي التوصيل لدى شركة هيرمس المشكلة ذاتها. إذ كان يحاول دون جدوى وهو صاعد على ظهر سيارته يائساً، رمي الطرد الصغير مراراً وتكراراً لشرفة منزل في الطابق الأول.

وقامت إحدى الجارات بتصويره ومراقبة كل الواقعة.

وبات من المشكوك فيه فيما إذا كان الطرد ما زال سليماً بعد محاولة التوصيل هذه. ومع ذلك بإمكان ساعي شركة هيرمس الإدعاء بأن قدم كل ما بوسعه.

إنه أفضل وأسوء ساعي طرود بريدية في نفس الوقت. لكن هل استطاع أخيراً رمي الطرد للشرفة؟ بإمكانكم مشاهدة ذلك بأنفسكم عبر هذا الفيديو، الذي اشتهر الساعي عبره.

حيث تمت مشاهدته في تغريدة واحدة على تويتر ١.٦ مليون مرة.

Quelle: Noizz.de