كانت دعارة الشارع في شارع أورانينبرغر شتراسه لمدة طويلة أشهر الأماكن التي يتم فيها ممارسة الدعارة في برلين. وكان كثيراً ما تعرض ٣٠ امرأة في نفس الوقت خدماتهن في ذروة النشاط في ذلك المكان في تسعينيات القرن الماضي.

إلا أن هذا الزمن قد مضى. فبحسب بيانات مركز “هيدرا” الاستشاري، يقتصر عدد اللاتي تمارسن دعارة الشارع هناك ليلاً حالياً غالباً على قرابة ٥ نساء.

أما أسباب الأكثر أهمية لذلك فيعود إلى تغير طبيعة الحي. ففي حين كان يتم إيجار الغرف كفنادق ساعية في الشوارع الجانبية سابقاً. يريد حالياً ملاك الشقق الفاخرة وسطاً نظيفاً.

ويعد مارك فاليندار (٣٢ عاماً) من حزب البديل لأجل ألمانيا اليميني الشعبوي قلقاً على الوضع حالياً. ففي طلب إحاطة أراد فاليندار معرفة أين بقين النساء من إدارة الشؤون الصحية ولاية برلين.

وإن أكدت حكومة برلين تقلص الدعارة في شارع أورانينبرغر شتراسه بشكل واضح، وفق ما تثبتت الشرطة، إلا أنها ذكرت أنها لا تملك معلومات عن الشوارع التي أصبحت تستضيف الإتجار بالجنس.

ويعتقد فاليندار (عازب وليس لديه أطفال) أنه يتوجب على الشرطة مراقبة الدعارة بشكل أكثر صرامة، لأسباب منها الحد من الجريمة المرافقة لها، مشيراً إلى أن الحكومة ستعرف بذلك أيضاً المكان الذي ستنتقل إليه الدعارة.

إذن أين بقين سيدات شارع أورانينبرغر؟.

وتسمي سيمونه فيغراتز، المشرفة على مركز “هيدرا” الاستشاري، في حديث مع “بيلد”، ٤ نقاط التقاء لهن هي :

-آخر شارع ما زال يتم فيه ممارسة الدعارة في برلين الواقع في شارع كورفورستنشتراسه.

- واحد من ١٥٠ دار دعارة موجود في برلين على الأقل.

- يعرضن خدماتهن عبر الإنترنت على حسابهن الخاص.

- غادرن المدينة.

Quelle: Noizz.de