اجتاحت عاصفة رعدية طبيعية مدينة (جيير شدات) في جنوب النرويج.

"دانيال موديل" كان يقف على "تراس بيته" لكي يقوم بتصوير هذه الظاهرة الطبيعية، وكان على يقين تام  بأن هذه العاصفة سوف لن تطاله وهي بعيدة للغاية عن بيته.

An dieser Stelle findest du Inhalte aus YouTube
Um mit Inhalten aus YouTube und anderen sozialen Netzwerken zu interagieren oder diese darzustellen, brauchen wir deine Zustimmung.

وهنا كانت بداية الرعب، فعلى بعد أقل من ٥ امتار من مكان وقوف الرجل النرويجي ضرب الرعد بصوت يصم الآذان  حديقة منزله، وبالرغم من ذلك استمر الرجل بالتصوير، وبدأت الحجارة والتربة تطاير  في الهواء، والدخان يملأ  الجو، وكأننا نشاهد فيلم أكشن.

هنا فقط يمكننا  القول : ياله من  حظ  لهذا الرجل!

  • Quelle:
  • Noizz.de