عبرت أغلبية بسيطة من الألمان عن دعمها تطبيق التوقيت الصيفي دائماً، وفق استطلاع رأي أجرته مجلة “فوكوس”.

ودعم ٥١٪ من المستطلع آرائهم ذلك، فيما مال ٤٢٪ منهم إلى تطبيق التوقيت الشتوي دائماً مستقبلاً، على نحو خاص المتقدمون في السن.

فبحسب “فوكوس”، عبر ٥٧٪ من المستطلع رأيهم، الذين تتجاوز أعمارهم ٦٥ عاماً، عن تفضيلهم لتطبيق التوقيت الشتوي دائماً، فيما اختار ٣٨٪ منهم فقط التوقيت الصيفي.

أما بالنسبة للشباب بين عمر ١٤ و٢٩ عاماً، فأراد ٦٦٪ منهم توقيتاً صيفياً دائماً، و٢٧٪ فقط توقيتاً شتوياً دائماً.

ولأجل هذا الإستطلاع، سألت مؤسسة استطلاعات الرأي كانتار إمنيد يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين ١٠٠٩ شخصاً من الذين يحق لهم الانتخاب.

ويفضل وزير الصحة يانس شبان أيضاً تطبيق التوقيت الصيفي قائلاً لـ”فوكوس” إنه بإمكانه تصور ١٢ شهراً يُطبق فيها التوقيت الصيفي على كل حال.

وعلى النقيض من ذلك كان قول رئيس رابطة المعلمين هاينز بيتر مايدينغر للمجلة إن التغيير إلى توقيت شتوي دائم سيكون ضرورياً حتماً من وجهة نظر الآباء والطلاب والمعلمين، مشيراً إلى أن ذلك سيمنع من قطع الأطفال طريقهم إلى المدرسة لأشهر طوال في ظلام دامس.

يشار إلى أن المفوضية الأوروبية تريد إلغاء تغيير التوقيت في أوروبا في العام القادم، إن وافقت على ذلك حكومات الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي. وسيُترك لكل دولة في الاتحاد الأوروبي على حدا، فيما إذا كانت ستطبق لديها التوقيت الصيفي أم الشتوي بشكل دائم.

وبغض النظر عن القرار النهائي الذي سيتم اتخاذه مستقبلاً، سيتم على الساعة الثالثة صباحاً في ليلة السابع والعشرين على الثامن والعشرين من شهر أكتوبر الحالي، إعادة الساعة مدة ساعة لبدء العمل بالتوقيت الشتوي.

(بي تزت، فرانس برس)

Quelle: Noizz.de